أبحاث رصينة من أجل سياسات سليمة

التدريب

يقدم المركز اليمني لقياس الرأي العام فرص تدريب للطلاب الخريجين وحديثي التخرج، كما يقدم زمالات للباحثين والمتخصصين.

وسيتمكن المتدربون من تطوير مهاراتهم في البحث والتحرير من خلال مشاركتهم في تصميم وتنفيذ المشاريع المتعلقة بالمناصرة والتأييد. وعلاوة على ذلك، سيقومون بتحرير وكتابة موجزات سياسية وتقارير وتنظيم الأحداث وإعداد بحوث مرجعية وكتابة مقترحات مشاريع والتواصل مع المنظمات المانحة. وفي الوقت الذي يطلب من زملاء البحث المساعدة في تنفيذ مشاريع المركز، فإنه يتوقع منهم تنفيذ أبحاثهم خلال مرحلة الزمالة. وخلال مرحلة العمل مع المركز اليمني لقياس الرأي العام سوف تتاح للباحثين والمتدربين فرصِ تطوير مهارات اللغة العربية.

المؤهل
•    التمتع بمهارات كتابية ممتازة
•    مهارات ممتازة في التعامل مع الكمبيوتر بما في ذلك الورد والإكسل
•    القدرة على الالتزام بالمواعيد، وانجاز العمل في الوقت المحدد واسترجاع المهام بشكل سريع.
•    قدرات تواصل قوية ومهارات تخاطب عالية
•    القدرة على اتخاذ قرارات جيدة والتفكير الإبداعي
•    اللغة الانجليزية مطلوبة وأساسيات اللغة العربية عامل مساعد

وأثناء القيام بمهامهم ، يجب على المتدربين أن يكيفوا أنفسهم مع ظروف المعيشة المحلية لا سيما  قيود البيئة غير الآمنة.

المعونات المالية
سوف يمنح المركز اليمني لقياس الرأي العام المتدربين الدوليين فيزا الدخول والإقامة، إضافة إلى راتب شهري لتغطية نفقات المعيشة. ويشجع المركز اليمني لقياس الرأي العام المتدربين والباحثين  على تعلم اللغة العربية في نفس الوقت.

كيفية التقديم
يرجى تسليم رسالة تحفيزية توضح فيها توقعاتك من التدريب ، والسيرة الذاتية ( ونموذج كتابي غير  محرر لا يقل عن 1000 كلمة) إلى : internship@yemenpolling.org
الطلبات التي لا تتضمن رسالة تحفيزية  لن تؤخذ بعين الاعتبار
 



شهادات
ليديا فانك – طالبة ماجستير في دراسة الصراعات في جامعة ماربورج ، ألمانيا
التدريب في قسم البحوث والتأييد والمناصرة ( سبتمبر وأكتوبر 2013 )
خلال عملي لثمانية أسابيع في المركز اليمني لقياس الرأي العام، وحضوري الاجتماعات الأسبوعية لفريق الأبحاث والمناصرة ، حصلت على لمحة حول إدارة المشاريع ، الأمر الذي مكنني من المشاركة بشكل كامل في العمل اليومي للمركز.

كما اشتركت مع رئيس قسم البحوث والمناصرة والتأييد في التحضيرات لمشروع جديد إضافة إلى تحرير المهام وصياغة موجز سياسي حول احتياجات الناشطين الشباب في اليمن.
وفي إطار مشروع مرصد  البرلمان اليمني (يرجى إضافة رابط لموقع المشروع)، سررت بتقلد مسؤولية تنظيم الاجتماعات لمجموعة الضغط الشبابية التي تم إنشائها مؤخرا مع إحدى المنظمات الدولية الواقعة في صنعاء. وأثناء عملي في المركز اليمني لقياس الرأي العام، نسقت أيضا لمشاركة المركز في احتفالات يوم السلام العالمي من خلال البدء بتبادل صور سلام بين طلاب يمنيين ودوليين.
وقد اكتسبت من خلال تدريبي في المركز اليمني لقياس الرأي العام رؤى للعمل في منظمة غير ربحية وحصلت على خبرة في البحث النوعي والكمي، كما تمكنت من فهم البلد والشعب واللغة بشكل أوسع. النظام المتميز للمركز اليمني لقياس الرأي العام مفيد للمتدربين وزملاء البحث المهتمين بسياسة اليمن والمجتمع والاقتصاد. وقد سررت بقضاء وقت مع فريق المركز وبالخبرة التي حصلت عليها.

سكوت بريستون – متدرب في إدارة البحوث والمناصرة والتأييد ( من يونيو إلى سبتمبر 2013 )
من بين كل دول الشرق الأوسط التي زرتها، كانت اليمن بالتأكيد البلد الأكثر ثبوتا في الذاكرة، وبالنسبة لمن يهتمون بثقافة وسياسة اليمن، فإنهم لن يجدوا مكانا أفضل من المركز اليمني لقياس الرأي العام.
وبانضمامي إلى فريق المركز اليمني لقياس الرأي العام، شعرت وكأنني كنت في طليعة اكتشاف  والتعلم عن اليمن وتحولها التاريخي، بينما أساعدها للتعلم عن نفسها. وخلال فترة تدريبي، حصلت على خبرة كبيرة من خلال المساهمة في مشروع تأطير الثورة (يرجى إضافة رابط لموقع تأطير الثورة)، والمساعدة في تطوير التمويل، والمساهمة في تحرير النشرة الإخبارية للمركز وتحرير العديد من الدراسات للنشر.

وتميز موظفو المركز اليمني لقياس الرأي العام بتعاونهم الاستثنائي وكرمهم وأتاحوا لي فرص مشاركتهم  من خلال استضافتي إلى تناول الوجبات واحتفالات الأعراس. ويتميز المركز اليمني لقياس الرأي العام أيضا بدرجة عالية من الحرية التي يوفرها فريق عمله الأجنبي. وهذا مكنني للاستفادة من بيئة اليمن العربية بشكل أعمق وممارسة مهاراتي اللغوية بشكل مستمر وفي ذات الوقت التسوق في أحد مواقع التراث العالمي العتيقة في صنعا والاستمتاع بتناول مع أصدقائي. وتعلمت الكثير خلال أشهري القليلة في المركز اليمني لقياس الرأي العام. إن زيارة واحدة ليست كافية لبلد كاليمن وأشك في أنني سأتمكن من العودة قريبا.

جينس هيباتش -  طالب دكتوراه في جامعة ماربيرج  في ألمانيا
زميل في قسم البحوث والمناصرة والتأييد ( نوفمبر وديسمبر 2012)
لم تعد مهمة تنفيذ بحث ميداني في اليمن مهمة سهلة هذه الأيام. ومع ذلك، في حال قبلت التحدي ، فإن المركز اليمني لقياس الرأي العام هو المكان الأساسي للباحثين. ولن يساعدك المركز على تجاوز العوائق البيروقراطية بسهولة فحسب، بل  سيرحب بك بمودة إلى فريقه فور وصولك. وسوف يتم دمجك سريعا في المركز. المشاريع التي يعمل عليها المركز ليست مهمة فحسب، بل ستكون ممتعة ومفيدة لبحثك أيضا. فريق العمل كفؤ ومتعاون بشكل استثنائي،  وبيئة العمل متميزة وملائمة. وفي كل الأحوال، استمتعت من بقائي في المركز واتطلع للعودة إلى اليمن والمركز اليمني لقياس الراي العام بشكل خاص.